حملة تحسيسية لمحاربة المخدرات في الوسط المدرسي

ثلاثاء, 2022-01-11 19:44

نظمت الاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ والطلاب بالتعاون مع لجنة التوجيه الإسلامي والمصادر البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية بالجمعية الوطنية ،اليوم الثلاثاء حملة تحسيسية لمحاربة المخدرات في الوسط المدرسي.

وتضمنت فعاليات هذه الحملة تسيير قافلة من السيارات مع مرشدين اجتماعين من الاتحادية، إلى داخل الوطن للاتصال بالمستهدفين في كافة انحاء الوطن للعمل من أجل مكافحة هذه الآفة حتى يتم القضاء عليها في صفوف الشباب.

وترأس حفل الانطلاق الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد،علي سلي سومارى، الذي ألقى كلمة ثمن فيها المبادرة باعتبرها تدخل في اطار الجهودالتي يقوم بها القطاع للحفاظ على الوسط المدرسي من كل ما يعيق المسيرة التربوية للتلاميذ.

ونوه بمستوى الشراكة القائمة بين قطاعه والاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ والطلاب في مختلف المجالات ،كما أسدى تشكراته للجمعية الوطنية على مشاركتها في هذه الحملة التي تدل على عنايتها بالمصلحة العامة للتلاميذ.

وبدوره أكد الرئيس الوطني لرابطات آباء التلاميذ و الطلاب السيد احمد ولداسقير على أهمية هذه الحملة مبرزا انها ستتواصل في السنوات المقبلة حتى يتم القضاء بصورة نهائية على تعاطي المخدرات في صفوف الأطفال والشباب .

وقال إن هذه الحملة تستهدف كافة المدارس على عموم التراب الوطني، ونوه بالمشرفين على القافلة لما يتمتعون به من كفاءة وخبرة وتضحية ستنعكس حتما ايجابيا على نتائج هذه الحملة.

وذكر الرئيس الوطني لرابطات آباء التلاميذ و الطلاب المشرفين على الحملة بضرورة اتباع لمعايير الصحية المنتهجة للوقاية من وباء كوفيد19 الذي تشهد البلاد انتشارا واسعا له في الايام الماضية.

ومن جانبه اشاد رئيس لجنة التوجيه الاسلامي والمصادر البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية بالجمعية الوطنية السيد موسى ولدأبوا ولد سيد اعمر بتنظيم هذه الحملة التي اعتبرها نشاطا وطنيا بامتياز،من خلال الأهتمام بتحصين الاجيال الصاعدة في البلد من خطر انتشار ظاهرة المخدرات.

وقال إن لجنة التوجيه الاسلامي والمصادر البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية بالجمعية الوطنية المنبثقة عن الجمعية الوطنية ترى نفسها المعنية بالدرجة الأولى بكل مايحسن من أوضاع التلاميذ والشباب ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا، مسديا تشكراته الى لوزارة التهذيب الوطني والاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ على مشاركتهما في تنظيم هذه الحملة.